نجمة زمن الفن الجميل تزوجت ابنها بالخطأ

0 64

نجمة زمن الفن الجميل تزوجت ابنها بالخطأ، ولكن حينما علم بانها أمه انتحر على الفور…

يتداول التاريخ الفني العديد من القصص عن نجوم الفن على مر العصور، منها ما هو صحيح وأخرى بالكاد نصدقها نظرًا لغرابة الأحداث التي نسمعها، لكن جميعنا نعلم أن عالمنا ملئ بالعجائب والغرائب التي لا يصدقها عقل.

إليكم القصة الكاملة لحياة الفنانة أميرة أمير نستعرضها معًا على صفحات موقع جريدة نبأ هام الإلكترونية، ولكن وجب التوضيح بأن فريق العمل لا يتبنى أي معلومات عن تلك القصة سواء بالجزم أو النفي، نحن فقط ننقل جميع الأخبار المتداولة بشأن تلك القصة…

أميرة أمير .. ما القصة !!

ولدت أميرة أمير في عام ١٩٢٠ بمحافظة الشرقية واسمها الحقيقي هو سعدية عبدالرحمن أبو العلا ، كان والدها يعمل جزار ولكنه تعرض للسجن بسبب البيع بأسعار غير قانونية، وكانت تلك أول مأساة تقابلها الفنانة في حياتها، واضطرت للعمل كخياطة لتتمكن من العيش.

حتى تقدم عمدة البلد لخطبتها بسبب شدة جمالها حيث إنها كانت من أجمل فتيات الحي آنذاك، وبالرغم من أنه كان عمره أكثر من ضعف عمرها إلا إنها تزوجته وأنجبت منه ابنها خالد، ولكن بعد سنوات من الزواج قررت ترك زوجها وابنها والهرب إلى القاهرة بسبب إدمان زوجها على الخمور والكحوليات، وبعد هروبها أُصيب زوجها بالاكتئاب الذي دفعه إلى الانتحار.

باتت سعدية تبحث عن فرصة عمل بالقاهرة حتى وجدت إعلان يطلب وجوه جديدة للتمثيل في أحد الأفلام، وذهبت على الفور للتقديم في العمل، ونظرًا لجمالها الصارخ لم يتردد المخرج على منحها دور البطولة في الفيلم بل إنه قد راهن على نجاحها.

وفور عرض الفيلم في دور السينما آنذاك التفتت عدسات المصورين حولها بسبب النجاح الباهر لفيلمها الأول، وبعد ذلك قابلت المخرج كمال سليم وعاشت معه قصة حب حارقة انتهت بالزواج، وبعد عدة سنوات توفى كمال سليم وأكملت هي حياتها الفنية.

وبعد عدة زيجات فاشلة التقت أميرة أمير بضابط في القوات المسلحة وتزوجت منه وأنجبت منه ولدين هما أمير وبهاء ولكنها انفصلت عنه بعد ست سنوات، ومن ثَم قررت سعدية عبدالرحمن السفر إلى أمريكا لتبدأ فصل جديد من حياتها المثيرة.

نجمة زمن الفن الجميل تزوجت ابنها بالخطأ
نجمة زمن الفن الجميل تزوجت ابنها بالخطأ

نجمة زمن الفن الجميل تزوجت ابنها بالخطأ

بعد وصول أميرة أمير إلى أمريكا بفترة قصيرة تعرفت على شاب يهوديًا وطلب منها الزواج ووافقت أميرة أمير على الزواج منه بالرغم من اختلاف الأديان والمعتقدات بينهم، وذلك لعدة أسباب أهمها عدم الاستقرار في الأراضي الأمريكية وعدم قدرتها على العيش بمفردها هناك.

تزوجته دون أن تعرف الكثير عنه، ولكن ما لفت نظرها هو إنه كان يتحدث العربية العامية المصرية بطلاقة، فسألته عن ذلك وقال لها بأنه ولد في الشرقية ولكنه سافر إلى أميركا بعد انتحار والده بسبب وفاة أمه.

وتفاجأت بأنه ولد في نفس المكان الذي تزوجت فيه، فسألته عن اسم والده وهنا كانت المفاجأة، فقالت له هل اسمك الحقيقي خالد فتفاجأ من معرفتها باسمه الحقيقي وقال لها نعم فسقطت أميرة أرضا ودخلت في غيبوبة.

حينئذٍ تواصل الابن مع عمته في مصر وأخبرها بشأن زواجه من الفنانة أميرة أمير المصرية وعن كيفية معرفتها باسمه الحقيقي، فأخبرته عمته  بأن والدته لم تمت ولكنها هربت وأصبحت فنانة مشهورة اسمها أميرة أمير..

وهنا صعق خالد لإدراكه كونه تزوج أمه، وقد هرع مسرعًا إلى الطريق وألقى بنفسة أمام سيارة مسرعة ليلقى حتفه، بينما لم تستيقظ والدته من الغيبوبة وفارقت الحياة هي الأخرى في نفس يوم وفاته.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق