خفض كثافة الفصول في الريف المصري وإنهاء تعدد الفترات المدرسية

0 65
في اجتماع الدكتور طارق شوقي صباح اليوم تقرر خفض كثافة الفصول في الريف المصري ، حيث استقبل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم المصري مساء أمس، أنطونيو فيجيلانت المستشار الدولي وكذلك إيلينا بانوفا المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر.
حيث ناقشوا سويًا أطر التعاون المشترك من أجل تنفيذ المبادرة الرئاسية لتنمية الريف المصري ضمن مباردة حياة كريمة والتي قد أطلقتها الحكومة المصرية، وإليكم التفاصيل..

خفض كثافة الفصول في الريف المصري

جدير بالذكر أن الدكتور شوقي قد أشاد بالدور الذي تلعبه الأمم المتحدة في دعم النظام التعليمي في مصر، مشيرًا إلى أن التعليم المصري يعمل على دمج التنمية المستدامة في جميع أنواع التعليم قبل الجامعي ،سواء التعليم المدرسي الرسمي، أو التعليم غير الرسمي، أو التعليم المجتمعي.
من خلال توجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تم العمل على تعزيز آليات الحماية الاجتماعية لدى القرى ولا سيما عدد التلاميد داخل الفصول الدراسية في الريف المصري، وكذلك إنهاء تعدد الفترات الدراسية.
كما أكد وزير التربية والتعليم أن الوزراة تقوم بذلك من خلال تنفيذ مبادرات الرئيس ومن خلال تقديم المساعدة للفئات المحرومة والمحتاجة.
كما تعمل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على تطوير التعليم في القرى التي ينتشر فيها الفقر،  ويقدر عدد المشاريع المدرجة في المبادرة من حيث البناء بنحو 1113 مشروعًا لتوفير 15000 فصل دراسي.
أما عدد مشاريع التطوير ورفع الكفاءة فقد قدر بنحو 1.293 مشروعاً تمثل حوالي 25٪ من المدارس القائمة/ وذلك من أجل تقليل معدلات كثافة الفصول الدراسية، وإنهاء مشاكل فترات الدراسة المتعددة ،وخدمة المناطق المحرومة.
وقد كان ذلك نابع من ضرورة توفر المزيد من الخيارات المدرسية، والتي سوف تعمل على رفع معدل استيعاب رياض الأطفال، وكذلك استبدال المدارس غير الملائمة بأخرى ملائمة للطلاب والأطفال.
لا تنس متابعة موقعنا موقع جريدة نبأ هام الالكترونية لمتابعة كل ما هو جديد في عالم الأخبار في مصر والعالم كله..

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق