حكم تداول العملات عبر الانترنت

0 78

يبحث شريحة كبيرة من مستخدمي خدمات تداول العملات الإلكترونية عن حكم تداول العملات عبر الانترنت في الشريعة الإسلامية وهل هذا التداول الرقمي يعد حلالًا أم حرام؟!!

نتحدث في السطور التالية من هذا المقال لمتابعينا الكرام على صفحات جريدة نبأ هام الإلكترونية كل ما يخص حكم تداول العملات، ولكن أولًا نوضح باختصار عن ماهية التداول عبر الانترنت.

التداول على الانترنت

تعتبر خدمة تداول العملات عبر الانترنت هي خدمات توفرها شركات التداول الالكتروني تساعد على تحقيق الأرباح بطرق سهلة دون تحديد حد أدنى للقوة الشرائية مما يتيح للمستخدمين القدرة على التداول وتحقيق الأرباح دون قيود، كما أن الرفع المالي يساعد العملاء على تحديد أفضل الطرق المتاحة لعمليات السحب والإيداع، ويعتبر الرفع المالي هي المنصة التي تتيح للعملاء الحصول على الأرباح.

وننتقل هنا عزيزي القارئ إلى مدى صحة التداول الالكتروني وحكمه في الشريعة الإسلامية…

حكم تداول العملات عبر الانترنت في الشريعة الإسلامية

نبدأ هنا بحديث لرسولنا الكريم محمد ﷺ عن عبادة بن الصامت عن النبي ﷺ قال “الذهب بالذهب والفضة بالفضة والبر بالبر والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح، مثلا بمثل، سواء بسواء، يدا بيد، فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد” (صحيح مسلم)

تَمتثل عمليات التداول الرقمي بين ثلاث شخصيات مختلفة وهم طرفي التداول الإثنين والوسيط وهو الذي يمنح قرضًا غير مباشر لطرفي التداول، وهنا يقوم الوسيط بوضع فوائد على تلك العمليات عن طريق الرافعة المالية وتعرف هذه الرسوم بـ Swap.

وترتبط أسعار تلك الفائدة بالوسيط بشكل مباشر، وطبقًا لتعليمات الشريعة الإسلامية فإن الفوائد تعتبر ربا صريح لذا فإن حسابات التداول الالكتروني التقليدية تعتبر حرام في الدين الإسلامي.

على العكس في حسابات تداول الفوركس الإسلامي لأن هذه الحسابات ترفض رفضًا قاطعًا الفوائد في عمليات التداول، وبناءً على ذلك فإن التداول الإلكتروني عبر منصة الفوركس الإسلامي تعتبر حلال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق