القرآن ربيع القلوب .. تعرف معنا على أبرز طرق تحفيظ القرآن للأطفال والسن المناسب لذلك

0 597

يتناول مقالنا اليوم على موقع جريدة نبأ هام واحدًا من أهم الموضوعات المتعلقة بتربية أطفالنا، وهو عن طرق تحفيظ القرآن للأطفال ، فقد أثبتت الدراسات أن للقرآن تأثيراً عظيماً في تقويم سلوك أطفالنا خاصة عند تحفيظنا القرآن لهم في سن مبكر.

ولذلك سنناقش في هذا الموضوع السن المناسب لبدء تحفيظ أولادنا القرآن الكريم، كما سنتعرض لأهمية تحفيظ أولادنا القرآن الكريم، وأهم الطرق المُتبعة في تحفيظه للأطفال.

طرق تحفيظ القرآن للأطفال

جدير بالذكر أن القرآن الكريم  يعمل على رفع مستوى النمو الذهني واللغوي لدى الطفل كما أنه يعمل على رفع مستوى الذكاء لدى الأطفال، كما يساعد القرآن الكريم في علاج مرض النسيان.

أما على المستوى الديني، حفظة القرآن الكريم مقدمون على أهل الجنة كما أن حفظ القرآن الكريم هو السبيل الوحيد لحفظ أطفالنا من شر فتن الدنيا.

السن المناسب لتحفيظ القرآن للأطفال

قبل التحدث عن طرق تحفيظ القرآن للأطفال لابد وأن نعرف السن المناسب لهذا الأمر، فهناك عدة مراحل يمر بها الطفل أثناء تعلمه وتعلقه بآيات القرآن الكريم والتي تبدأ مع بدء تكونه داخل رحم الأم، وهذه المراحل هي كالتالي:

  • يبدأ تعلق الطفل بالقرآن الكريم وهو في بطن أمه عند تلاوة أمه للقرآن الكريم بصوت مسموع، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة رغبة هذا الطفل بعد ولادته في التعرف على آيات القرآن والرغبة في تعلمها وتلاوتها.
  • عندما يبدأ الطفل في الإستماع إلى القصص وهي تلك المرحلة ما بين العام الثالث والعام الخامس من عمر الطفل؛ تبدأ الأم بتعليم إبنها آداب التعامل مع القرآن الكريم، إلى جانب سرد بعض قصص القرآن البسيطة له وشرحها بصورة مبسطة جدا حتى يبدأ الطفل بالتعلق بتعلم القرآن الكريم وحفظ آياته.
  • يتم إلحاق الطفل بعد ذلك بحلقة لتحفيظ القرآن الكريم في سن ما بين العام السادس والعاشر من عمره، حتى يتعلم أحكام التجويد وأحكام القراءة الصحيحة لكتاب الله.

وفي أثناء هذه المرحلة؛ يتم تعليم الطفل أحكام التجويد وحفظ آيات القرآن بإسلوب التلقين، ثم عن طريق الإستماع إلى التسجيلات الصوتية للشيوخ ثم قراءة الآيات التي قام بحفظها وتسميعها للمُحفظ، وأخيراً القراءة الصحيحة من القرآن الكريم.

طرق تحفيظ القرآن للأطفال
تحفيظ القرآن للأطفال

طرق تحفيظ القرآن للأطفال

هناك عدة طرق يجب إتباعها لزيادة مستوى حفظ الطفل للقرآن الكريم، نذكر منها ما يلي:

  • إستماع الطفل الدائم لآيات القرآن الكريم حتى يتم تخزينها داخل ذاكرة الطفل إلى جانب زيادة المخزون اللغوي لديه.
  • ترديد الوالدين لآيات القرآن الكريم بشكل مستمر أمام الطفل لتحفيزه وتشجيعه على حفظه.
  • إهداء الطفل مصحفاً خاص به لربط الطفل وزيادة تعلقه بهذا المصحف.
  • سرد قصص القرآن الكريم للأطفال منذ سن صغير لدفع الأطفال لحب القرآن والتعلق به وزيادة رغبتهم في تعلم آياته.
  • إشتراك الأطفال في مسابقات القرآن الكريم للرفع من همته لتحقيق هدفه ورغبته في الفوز على زملائه في مثل هذه المسابقات.
  • الإجابة عن أي سؤال يدور في عقل الطفل حول القرآن الكريم.
  • توكيل مهمة الحفظ إلى شيخ متقن لهذا المجال.
  • المتابعة المستمرة لحفظ الطفل.
  • تحديد مدة معينة لحفظ الطفل لأية أو سورة معينة.
  • إصطحاب الأطفال إلى حلقات حفظ القرآن وتعريفه بحفظة هذا الكتاب وإخباره دائما أنهم هم خير هذه الأمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق